البرلمان الإيطالي يمنح دعما ماليا لسائقي السيارات الهجينة

وافق البرلمان الإيطالي على إجراءات تتضمن تقديم دعم يصل إلى ستة آلاف يورو (6820 دولاراً) لمن يشتري سيارة جديدة لا تسبب تلوثاً للبيئة بشكل كبير وفرض ضرائب على شراء السيارات الكبيرة التي تعمل بالبنزين أو السولار.

جاءت هذه الإجراءات ضمن موازنة 2019 التي أقرها مجلس الشيوخ  وأدخلت هذه الإجراءات تعديلات على القواعد التي اقترحتها الحكومة الإيطالية في وقت سابق من الشهر الجاري وأثارت انتقادات من صناعة السيارات.

وحذّرت نقابات واتحادات عمالية في قطاع صناعة السيارات من مغبّة تطبيق الضريبة المقترحة الجديدة وقالت إنها لن تضرّ فقط بشركات صناعة السيارات بل بكل سلسلة الإمداد وقد تؤدي إلى الاستغناء عن عمال.

ولا يزال حزبي حركة (5-نجوم) المناهض للمؤسسات وحزب الرابطة اليميني، العضوين في الائتلاف الحاكم، على خلاف حول هذه المسألة إذ يعترض حزب الرابطة على فرض أي ضرائب جديدة على السيارات بينما يؤيد حزب حركة (5-نجوم) المؤيد للمحافظة على البيئة القواعد الجديدة.

ووفقاً للتعديل، لن تطبق الضرائب المقترحة على السيارات العائلية الصغيرة التي تستخدم وقوداً تقليدياً وسيقتصر فرضها على السيارات الأكبر من هذا النوع.

وستفرض ضريبة قيمتها 1100 يورو على سيارات البنزين أو السولار الجديدة التي ينبعث منها معدل يتراوح بين 161 و175 غراماً من ثاني أوكسيد الكربون في كل كيلومتر. وستزيد الضريبة إلى 1600 يورو إذا تراوحت الانبعاثات بين 176 و200 غرام وإلى 2000 يورو على الانبعاثات بين 201 و250 غراماً.

وفي المقابل ستكون هناك حوافز على شراء السيارات الكهربائية أو الهجينة، بحسب ما تصدره من انبعاثات، على ألا يتجاوز الحد الأقصى لسعر السيارة 50 ألف يورو (57 ألف دولار).

وفي حال موافقة مجلس النواب على هذه الإجراءات الجديدة سيجري تطبيقها اعتباراً من الأول من آذار (مارس) ويستمر حتى نهاية عام 2021.

تعليق الفيس بوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

scroll to top