الدكتور الثقفي : سيرة حافلة فى مجال البيئة

 

 يتحسس كل ما يؤدي إلى عمل جيد من أجل بيئة صالحة للمملكة العربية السعودية ، فهورجل المهام الصعبة ، و منذ أن أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، أمرا ملكيا بتعيين الدكتور خليل بن مصلح الثقفي، رئيسا للهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة، وهولا يدخر جهداً من أجل تحقيق الأهداف ، وكان الثقفي يشغل منصب عميد كلية العلوم الصحية بجامعة الملك عبدالعزيز في جدة حاليا، وحصل على لقب الموظف المثالي بصحة المنطقة الغربية عام 1405هـ، وعلى جائزة الخدمة الوطنية من صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل كعضو هيئة التدريس الأكاديمي المتميز والأكثر نشاطاً في الخدمة الوطنية عام 1417هـ «جائزة أبها الثقافية».

الدكتور الثقفي من مواليد الطائف عام 1960، وحصل على البكالوريوس في علوم البيئة من جامعة الملك عبدالعزيز «بالتعاون مع جامعة أريزونا بأمريكا»، ودرجة الماجستير في علوم البيئة «بحث انتقالي للدكتوراه» 1408هـ من جامعة مانشستر ببريطانيا، ودرجة الدكتـوراه في التلـوث وحماية البيئة عام 1411هـ من الجامعة البريطانية ذاتها.

وتولى الثقفي العديد من المناصب، منها: «رئيس قسم صحة البيئة، والمشرف الوقائي، ومنسق البرنامج المبدئي لطب الأسرة والمجتمع ومستشار غير متفرغ لصحة البيئة…. صحة جدة… نائب مدير عام مستشفى عرفات ومراكز ضربات الشمس بمكة المكرمة… عميد كلية العلوم الصحية في أبها… مستشار غير متفرغ لصحة البيئة في عسير، معد ومقدم برنامج نافذة على البيئة في التلفزيون السعودي، عميد كلية العلوم الصحية بالرياض، نائب مدير عام مستشفى منى العام، مستشار التلوث وحماية البيئة بوزارة الصحة، رئيس قسم التمريض بكلية العلوم الصحية بالرياض، عضو اللجنة التأسيسية التنفيذية بجامعة العلوم والتقنية في الطائف».

وتزخر سيرة الدكتور الثقفي بسنين حافلة بالنجاحات، وحصل على عشرات الشهادات والجوائز والدروع التقديرية .

تعليق الفيس بوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

scroll to top