الوقف العلمي لجامعة المؤسس يختتم رخصة القيادة البيئية

اختتم الوقف العلمي بجامعة الملك عبدالعزيز النسخة الرابعة من البرنامج البيئي النوعي على مستوى الجامعات “رخصة القيادة البيئية”, الذي نُفّذ ولأول مرة إلكترونياً عبر شبكة الإنترنت، بمشاركة 50 متدرباً ومتدربة من مختلف مدن المملكة، إلى جانب دولتي الإمارات العربية المتحدة وأستراليا.
ويهدف البرنامج الذي استمر لمدة ثمانية أيام متواصلة , ويستهدف المهتمين والشغوفين بالمجال البيئي من غير المتخصصين به أكاديمياً أو الممارسين له مهنياً، إلى إعداد كوادر وطنية مؤهلة في المجال على أيدي نخبة متخصصة من المدربين من منسوبي كلية الأرصاد والبيئة وزراعة المناطق الجافة بجامعة الملك عبدالعزيز.
وأشار المدير التنفيذي للوقف العلمي الدكتور عصام كوثر، إلى أن الإقبال الكبير الذي شهدته هذه النسخة عكس مستوى الوعي البيئي الذي ارتقى إليه أفراد المجتمع، مبيناً أن الوقف يعمل حالياً على المرحلة الثانية من “رخصة القيادة البيئية” والتي ستستهدف المتخصصين بمحاور تتناسب مع تحصيلهم الأكاديمي والمهني، لافتاً إلى سعي الوقف العلمي لتنفيذ هذه المبادرة المهمة والحيوية على نطاق أوسع , وذلك للمساهمة في تنمية المجتمع واستثمار وتأهيل الطاقات البشرية لبناء جيل من القيادات الشبابية القادرة على المساهمة في حماية البيئة وتكفل الاستدامة البيئية للبلاد.
يُذكر أن “رخصة القيادة البيئية” هو أحد برامج الوقف العلمي النوعية التي أطلقها بالشراكة مع شركة الشرق الأوسط لصناعة وإنتاج الورق (مبكو) وشركة تجميع وتدوير المخلفات المحدودة (واسكو) والجمعية السعودية للعلوم البيئية ومركز التميز البحثي في الدراسات البيئية التابعَين لجامعة الملك عبدالعزيز، هذا إلى جانب التعاون مع جامعة الطائف في هذه النسخة تمهيداً لتوسع النطاق الجغرافي للبرنامج.

تعليق الفيس بوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

scroll to top