قوات أمن الحج تستكمل جاهزيتها لحج هذا العام

أعلنت قيادات قوات أمن الحج جاهزيتها لتحقيق أمن حجاج بيت الله الحرام وسلامتهم خلال موسم حج هذا العام 1441 هـ بما يحقق توجيهات وتطلعات القيادة الرشيدة الرامية إلى توفير كامل الطاقات الآلية والبشرية أمام ضيوف الرحمن ليتمكنوا من أداء فريضة الحج في أجواء إيمانية كاملة محفوفة بالأمن والأمان والرحة والاستقرار والسلامة.
وأكدت خلال المؤتمر الصحفي الأول الذي عُقد  في مقر مركز العمليات الأمنية الموحد ” 911 ” بمكة المكرمة أن وزارة الداخلية تتطلع بمسؤوليات من خلال مواسم الحج تتمثل في مسؤوليات مرورية وتنظيمية وأمنية .
وأوضح نائب مدير الأمن العام قائد قوات أمن الحج اللواء زايد بن عبدالرحمن الطويان أن وزارة الداخلية ممثلة في الأمن العام والقطاعات المشاركة أكملت استعداداتها لأداء فريضة الحج بمشيئة الله بأمن وسلامة، لافتا النظر إلى أن حج هذا العام مختلف واستثنائي ويقام وفق إجراءات استثنائية نتيجة ما يمر به العالم من جائحة كورونا، مبينا أن حج هذا العام سيكون وفق أعداد محدودة ووفق إجراءات وتدابير وقائية حرصا على سلامة الجميع وتطبيقا لمقاصد الشريعة الإسلامية في حماية النفس البشرية .
وأفاد أن جميع القوات أكملت استعداداتها لتطبيق جميع البرتوكولات الصحية والتدابير الوقائية، حيث سيكون هناك طوق أمني شامل على المشاعر المقدسة، حيث لن يسمح إطلاقا بالدخول إلى المشاعر المقدسة إلا من لديه تصريح نظامي صادر من الجهات المختصة ووفق الأعداد المحددة، كما سيكون هناك طوق على الحجاج في مواقعهم بالمشاعر المقدسة وكذلك على تنقلاتهم حفاظا على سلامتهم والقائمين على خدمتهم .
وأكد اللواء الطويان أن من يتجاوز ولا يلتزم بالتعليمات ستطبق بحقه العقوبات السابقة إضافة إلى العقوبة التي أُقرّت هذا العام المتمثلة في غرامة مالية تبلغ 10 آلاف ريال وتتضاعف عند تكرار المخالفة، مشددا على أنه لا يوجد حملات ومكاتب للحج هذا العام، داعيا إلى عدم الانسياق حول من يدّعي وجود حملات للحج .
وأوضح أن أعداد الحجاج هذا العام ستكون من 160 جنسية مختلفة من الإخوة المقيمين ومن المواطنين بحيث تكون نسبة الحجاج من المقيمين 70 % والباقي من المواطنين


 

 

تعليق الفيس بوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

scroll to top